اخبار اليوم

هيرفي رونار: المدرب الذي يحوّل الفرق إلى أساطير

هيرفي رونار: المدرب الذي يحوّل الفرق إلى أساطيرتعرف مع كرة بلا حدود على مسيرة هيرفي رونار: المدرب الذي يحوّل الفرق إلى أساطير.

يعد هيرفي رينارد واحدًا من الشخصيات المميزة في عالم كرة القدم، حيث جمع بين مسيرة لاعب محترف ونجاح باهر كمدرب. وُلد في 30 سبتمبر 1968، وكان يومه الأول في عالم التدريب هو بداية رحلة استثنائية.

لم يكتف رينارد بتقديم إشرافه الفني على فرق كبيرة، بل ارتقى بمنتخب زامبيا إلى قمة كأس الأمم الأفريقية عام 2012، محققًا فوزاً تاريخيًا.

ولكن لم يتوقف عند هذا الحد، بل أعاد تكرار الإنجاز بتحقيق لقب آخر مع منتخب ساحل العاج في 2015، ليكون أول من يتوج بلقبين أفريقيين مع منتخبين مختلفين.

لا يقتصر إرث رينارد على ذلك، بل شمل أيضًا العمل مع منتخب المغرب، حيث قاده إلى مشاركة مميزة في كأس الأمم الأفريقية 2019 وتأهله إلى كأس العالم بعد غياب دام لسنوات عديدة.

وفي يوم لاحق، انتقل رينارد ليكتب فصلًا جديدًا في مسيرته التدريبية، حينما أعلن توليه مسؤولية تدريب المنتخب السعودي لكرة القدم في يوليو 2019.

وبعد مسيرة ناجحة، قرر رينارد خوض تحدي جديد عندما قدم استقالته في مارس 2023، ليبدأ رحلة جديدة مع منتخب فرنسا لكرة القدم للسيدات، مؤكدًا مجددًا تميزه في عالم اللعبة الشاملة.

بداية التدريب لهيرفي رونار

بدأ هيرفي رونار رحلته في عالم التدريب مع نادي إس سي دراغينيان في عام 1999، لكنه ودّع الفريق في عام 2001.

وفي الفترة بين 2002 و2003، عمل كمساعد مدرب في فريق غويزهو رينهي الصيني إلى جانب المدرب كلود لوروا.

انتقل إلى نادي كامبريدج يونايتد في 2004، حيث احترف فن التدريب وتعلم اللغة الإنجليزية.

في العام نفسه، تولى مسؤولية التدريب في نادي دا نام دينه، لكنه قرر الرحيل بعد عدة أشهر فقط.

أخذت شهرته قمةً جديدة حينما عاد ليكون مساعدًا لكلود لوروا مرة أخرى، ولكن هذه المرة كمدير فني لمنتخب غانا الوطني.

في مايو 2008، حصل رونار على منصب المدرب الرئيسي لمنتخب زامبيا.

أحرزت زامبيا تقدمًا ملحوظًا تحت إشرافه في كأس إفريقيا للأمم 2010، حيث وصلوا للدور ربع النهائي للمرة الأولى في 14 عامًا.

غادر رونار منصبه في إبريل 2010، قبل نهاية عقده بشهرين فقط. وبعد يومين فقط من استقالته، وقع رونار عقدًا جديدًا لتدريب منتخب أنغولا.

لكنه قرر الاستقالة مرة أخرى في أكتوبر 2010، حيث تم استبداله بزيكا أمارال.

ما هي المنتخبات التي دربها هيرفي رونار؟

هيرفي رونار، الرائد في عالم التدريب الكروي، خطف الأنظار بمسيرة حافلة بالإنجازات.

قاد منتخب زامبيا في فترتين متتاليتين، الأولى من عام 2008 إلى 2010، والثانية من عام 2011 إلى 2013.

كما أخذ على عاتقه تدريب منتخب أنغولا في عام 2010، وقاد منتخب كوت ديفوار خلال الفترة من 2014 إلى 2015، محققًا نجاحًا باهرًا.

لم تكن المغامرات الوطنية هي النهاية، بل امتدت خبرته التدريبية إلى المنتخب المغربي في الفترة من عام 2016 إلى 2019.

لم يكتفِ رونار بترك بصمته في أفريقيا فحسب، بل انتقل ليضيء سماء الكرة السعودية بتوليه مسؤولية المنتخب الوطني السعودي منذ عام 2019.

ما هي ألقاب هيرفي رونار كمدرب؟

هيرفي رونار، الساحر الذي خطف الأضواء في عالم التدريب الكروي، يحمل ثلاثة تواريخ زاخرة بالإنجازات.

بدأت هذه النجاحات بتتويجه مع منتخب زامبيا بلقب كأس الأمم الأفريقية في عام 2012، ليكون الفائز أيضًا بكأس كوسافا مع نفس الفريق.

ولم تتوقف بريقه هنا، بل استمر بتحقيق النجاحات والتتويجات، حيث قاد منتخب كوت ديفوار للفوز بكأس الأمم الأفريقية في عام 2015.

كما فاز مع منتخب فرنسا بكأس العالم للسيدات 2023.

اقرا ايضا:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى