اخبار اليوم

إصابة فينيسيوس ومدة غيابه المتوقعة

إصابة فينيسيوس ومدة غيابه المتوقعة

إصابة فينيسيوس ومدة غيابه المتوقعة

“إصابة فينيسيوس ومدة غيابه المتوقعة”آثار إصابة اللاعب البرازيلي فينيسيوس جونيور، المهاجم في صفوف فريق ريال مدريد الإسباني، أثارت قلق جماهير النادي الملكي بعد تعرضه لإصابة خلال مباراته أمام فريق سيلتا فيجو في إطار الجولة الثالثة من منافسات الدوري الإسباني.

وقد اضطر فينيسيوس جونيور لمغادرة أرضية ملعب بالاديوس في الدقيقة 18 من المباراة بسبب الإصابة التي تعرض لها. وقرر المدير الفني للفريق، كارلو أنشيلوتي، إشراك المهاجم خوسيلو كبديل عن اللاعب المصاب.

تعكس هذه الإصابة آثارًا سلبية على فريق ريال مدريد، حيث يعد فينيسيوس جونيور جزءًا مهمًا من هجوم الفريق ويساهم بشكل كبير في خلق الفرص والتهديف. وبالتالي، فإن غيابه قد يترك تأثيرًا على أداء الفريق خلال المباريات المقبلة.

تأتي هذه الإصابة في وقت حرج لريال مدريد الذي يسعى لتحقيق نتائج إيجابية في مختلف المسابقات التي يشارك فيها.

وسيكون على الجهاز الطبي للنادي متابعة تطورات حالة فينيسيوس جونيور واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عودته السريعة إلى الميدان بأقل تأثير ممكن على لياقته البدنية.

مدة غياب المتوقعة للاعب فينيسيوس

ذكر الصحفي ماريو كورتيجانا أن اللاعب فينيسيو يعاني من إصابة عضلية في فخذه الأيمن، ناتجة عن الحادثة التي تعرض لها خلال مباراته ضد فريق سيلتافيجو.

وأوضح المراسل أن الإصابة التي يعاني منها نجم نادي ريال مدريد ليست بوضع خطير، إلا أنه سيتعين انتظار مضي حوالي 48 ساعة قبل تحديد مدى تأثيرها بشكل دقيق.

ووفقًا للتقارير الإعلامية، من المحتمل أن تتسبب الإصابة التي تعرض لها فينيسيوس في غيابه عن الملاعب لفترة تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام.

هذا يُعد تقديرًا بناءً على المعلومات المتاحة، وقد يختلف الوضع بناءً على تطور الحالة واستجابة اللاعب للعلاج والتأهيل.

تصريح كارلو انشيلوتي حول اصابة فينيسيوس

أكد المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي أن إصابة اللاعب فينيسيوس ليست ذات طابع خطير، وهذا في تباين واضح عن الإصابات الأكثر تعقيدًا التي تعرض لها حارس المرمى تيبو كورتوا والمدافع إيدر ميليتاو في فترة سابقة من هذا الموسم.

إن تلك الإصابات الأخيرة ستجبر كورتوا وميليتاو على الابتعاد عن أرضية الملعب لعدة أشهر.

وأعرب انشيلوتي عن تفاؤله بالنسبة لتعافي فينيسيوس من إصابته في الوقت المناسب، وذلك للعودة إلى الملاعب بعد فترة التوقف الدولي.

تلك الثقة تنم عن التقدير الذي يحظى به اللاعب من قبل الجهاز الفني، حيث يُعَد فينيسيوس جزءًا هامًا من استراتيجية الفريق وأحد أوراقه الرئيسية في المنافسات.

بهذا التصريح، يبدو أن هناك تفاؤلًا بأن اللاعب سيتمكن من تجاوز إصابته بسرعة وبفاعلية، مما سيمكنه من العودة إلى الميدان في وقت مناسب والمساهمة في تحقيق أهداف فريقه في المنافسات المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى